Posted by: buthain | نوفمبر 4, 2008

في “عصرنا” الذي تتعاظم فيه الأحاسيس و المشاعر و قيم الحب البشري و الصداقة و الوفاء و عمق جروح الجفاء وقصصه اللا متناهية ..
وهو نفسه الوقت الذي تتضخم فيه الماديات و تسيطر على القلب و الروح والعمل ،

تفقّد حياتك حولك .. لتنبهر أن الحركة التجارية والصناعية تجري بسرعة و دأب .. فيما تتقازم بعض أيادي مشتريها و تتعملق أخرى !
ثم ارجع البصر كَرّةً أخرى .. لقلبك و قلوبٍ منهكة حولك .. أثقل بعضها الزمان بذكرى تؤلمه أو واقع يؤرقه ..

 

 

اطوِ الصفحتين بهدوءٍ .. و ابدأ عملك .. فلا شيء سيهمّك سواه ..

 

Advertisements

Responses

  1. أحسنتِ ..

  2. سبحاااااااااااان الله

    قبل فترة دخلت مدينة تعج بالحركة بشكل أزعجني لأني لم اتعود على ذلك في قريتي الهادئة ..
    وجاء في خاطري كمثل اسطرك ..

    دمتِ نقية يا بُثين 🙂

  3. رائعه كلماتك يابُثين , , دمتِ بـ فنك الذي تروينا منه دائماً . .

  4. بختصار:
    “عش يومك”

  5. [=

    بثون (F)

    .

  6. كلماتك دائماً رائعة..
    دمتِ مبدعة..

  7. الحياة بكل ضخامتها أجدها ( مسار )

    إما أن (أستسلم) فـ (تسيرني) تجاربها ،،

    أو أن (أستخلص) نتائج تلك التجارب

    لأسير كيفما أريد ،، المهم أن أصل لـ (جنة)

    وأيضا ً

    إن اعترضني حجر أو عائق يحاول عرقلتي

    ممم

    سأقفز 🙂

  8. عيش يومكِ وإطو صفحآتـ المآضي الأليم ..

    رآئعهـ ~

    دمتِ بـ صفاء } بُثين ~ ..

  9. ~ آآآخ من البُثين ()

  10. [ في ”عصرنا” الذي تتعاظم فيه الأحاسيس و المشاعر و قيم الحب البشري و الصداقة و الوفاء و عمق جروح الجفاء وقصصه اللا متناهية ] .

    لا أوافقكِـ أبدًا !.
    هذا ” العصر ” حوَّر الإحساس إلى طين يُتقاذف !
    لا تتعاظم فيه القيم والمشاعر الإنسانيَّة .. بل تنهار تنهار تنهار تحت أقدام الماديَّة !.
    وجلُّ الَّذين يكتبون في الحبّ .. كاذبون والله

  11. حيّيتم أجمع .. : )

    إحسان .. يا مرحباً ..

    شكراً لكِ جداً : ) ، صحيح الناس في هذا الزمان الكثير بين قطبين خاطئين ..
    قطب الإفراط و آخرٌ التفريط .. فمنهم من دفَن الحبّ تحت قدمه و منهم من عظّمه .. حتى التعظيم .. لم يصبح في المنحى الجيّد .. فكما أسلفت هو حبٌّ “بشري” يسيطر عليه التفكير “بشكلٍ غير متوازنٍ” في صديقه فترةً ثمّ تكونُ قصةٌ ما .. فيبدأ برثاء “الوفاء” ! ثمّ .. تبدأ أشعار الجفاء و “تكبير الموضوع” !

    و مجتمع “الفتيات” – الذي قصدته – مليءٌ بذلك الإحساس ..

    و في أحيانٍ أخرى .. تنشأ هذه الأحاسيس للسبب الذي ذكرتيه من ركلِ المشاعر تحت وطأةِ المادة .. فيكون أحد الطرفين هو المتأثر ..

    و أحياناً أيضاً يكون حكم الزمان ..!

  12. صدقتِ يابثين هناك إفراط وتفريط لكن أيضًأ هناك وسط : )

    فلا نجعل العواطف تُغرقنا ، ولا الماديات تُهلكنا ،
    بل نسير باتزان ، ونعمل بإخلاصٍ وحُبٍ وإتقان ..

    .

    * في جعبتي الكثير ، ولعلي أوضحتُ المُراد : ) !

    بوركتِ يا حبيبة : )

  13. صحيح أنفاسي ..


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: